مرحبا بك في الموقع الرسمي لمركز العلم والثقافة

الرئيسية    |    من نحن    |    اتصل بنا

 
 
 

2018-06-18 الاثنين, 4 شوّال 1439 02:27 مساءً

 

 

أدب رمضان.. فضيلة غائبة عن إبداع المثقفين


 تاريخ النشر: 19/5/2018م  

 
أدب رمضان.. فضيلة غائبة عن إبداع المثقفين

مركز العلم والثقافة - فلسطين

 

حظي شهر رمضان المبارك باهتمام بالغ في الأدب العربي، ورغم انصراف الأدب العربي في عصرنا هذا عن الاحتفاء برمضان، إلا أن أدبنا العربي يزخر بالعديد من الأعمال التي امتدحت هذا الشهر، وكيف يستقبله الناس بشغف وشوق من العام إلى العام.

 

ويرى النقاد أن ما يتضمنه شهر رمضان من طقوس وروحانيات لا تمارس إلا من خلاله أو تكثر ممارستها بشكل منتظم، كالصيام وقراءة القرآن وصلاة التراويح وإحياء ليلة القدر والطقوس الخاصة بإعداد موائد الإفطار والسحور والمظاهر الاجتماعية، التي جعلها العرب جزءا أصيلا من الشهر الكريم، مثل «المسحراتي»، والفوانيس والموائد الرمضانية الممتدة لعشرات الأمتار، بشكل يعكس التكاتف الاجتماعي.

 

كل هذه الأشياء تمنح الشاعر والروائي العديد من الصور الخيالية والجماليات التي يحرص على تصويرها عبر أعماله الأدبية، ومع تطور العصور وظهور الأشكال الفنية المختلفة الأخرى أمكننا رؤية الاحتفاء بشهر رمضان من خلال شكل فني آخر، حيث الأعمال السينمائية وخاصة التلفزيونية من مسلسلات وفوازير اتخذت من الشهر الكريم غطاء زمنيا لأحداثها.

 

نماذج

 

ومن النماذج الشعرية التي حفل بها الأدب في التاريخ الإسلامي القديم والحديث ما قاله البحتري في مدح الخليفة المعتصم (بالبر صمت وأنت أفضل صائم، وبسنة الله الرضية تفطر). ووصف الرحالة العربي ابن بطوطة الاحتفال برمضان في مكة المكرمة، مشيرا إلى أنه بمجرد رؤية الهلال تُقرع الطبول عند أمير مكة، ويتم تجديد الحصر والإكثار من الشمع والمشاعل بالمسجد الحرام، حتى يتلألأ الحرم نورا.

 

فن القوما

 

ولرمضان شكل أدبي خاص به ظهر في العصر العباسي ببغداد، ومازال موجود بيننا إلى اليوم وهو «فن القوما»؛ لإيقاظ الناس لتناول السحور، ولكن هذا الفن أخذ يتطور، واخذ أبعادا مختلفة عند مجيئه إلى مصر بصورة تجعل البعض يظن أن نشأته لم تكن سوى في مصر، فالمسحراتي في مصر ينشد القصص الشعبية التي تحمل العبرة والعظة، وفي العشرة أيام الأخيرة من الشهر الكريم يبدأ المسحراتي في توديع الشهر باكيا ومتحسرا على قرب انتهائه، وأشهر من ارتبط اسمه بهذا الفن هو الشاعر فؤاد حداد، وظلت تذاع أشعاره لسنوات على التلفزيون المصري، وكانت من ألحان وأداء سيد مكاوي، وكان يبدؤها: «اصحى يا نايم، وحِّد الدايم، وقول نويت، بكره إن حييت، الشهر صايم، والفجر قايم، اصحى يا نايم، وحِّد الرزاق، رمضان كريم».

 

سلوكيات الصائمين

 

وفي عالم الروايات والقصص القصيرة كان الاهتمام بالشهر الفضيل له طابع خاص، حيث الاستفاضة في الشرح، وتعديد فضائله والحديث عن سلوكيات الناس خلال الشهر، ومن بين هذه الأعمال مجموعة قصصية للكاتب أحمد بهجت، تحمل اسم «صائمون».

 

كما تحدث عميد الأدب العربي طه حسين عن لحظات الإفطار في صورة أدبية رائعة تملك القلوب، حين قال: «فإذا دنا الغروب، وخفقت القلوب، وأصغت الآذان لاستماع الأذان، وطاشت نكهة الطعام بالعقول والأحلام، فترى أشداقا تنقلب، وأحداقا تتقلب بين أطباق مصفوفة، وأكواب مرصوفة، تملك على الرجل قلبه، وتسحر لبه بما ملئت من فاكهة، وأترعت من شراب، الآن يشق السمع دوي المدفع، فتنظر إلى الظماء وقد وردوا الماء، وإلى الجياع طافوا بالقصاع، تجد أفواها تلتقم وحلوقا تلتهم وألوانا تبيد وبطونا تستزيد، ولا تزال الصحائف ترفع، وتوضع».

 

وكذلك تناول الكاتب والروائي يحيى حقي سلوكيات الناس خلال الشهر في كتابه «خليها على الله»، وتناوله أديب نوبل نجيب محفوظ في العديد من رواياته، أشهرها رواية «خان الخليلي»، وظهر رمضان في روايات إحسان عبد القدوس، وأشهرها «في بيتنا رجل»، وفي رواية الكاتب إبراهيم عبد المجيد «لا أحد ينام في الإسكندرية».

 

شعراء أكثر علمانية

 

وحول ظاهرة اختفاء رمضان من الأدب العربي والشعر تحديدا، أرجع الشاعر عبد المنعم رمضان السبب في ذلك إلى تغير أشكال الشعر ومفهومه وانقلابه على الأشكال القديمة كالشكل العمودي، إلى جانب بحثه المستمر عن الحداثة، لافتا إلى أن بعض شعراء اليوم أكثر علمانية وليبرالية ومطلعون على الآداب الأوروبية الحديثة، ما جعل الشهر الكريم غير مطروق في أغلب الأحيان في الأعمال الشعرية والأدبية عامة.

 

أعمال كثيرة

 

ولفت الشاعر والناقد شعبان يوسف إلى وجود عدد من الشعراء الذين اهتموا بتناول رمضان في أشعارهم، وهما صلاح جاهين في كثير من أعماله، وتوفيق زياد الذي تحدث عن رمضان وقت الاحتلال.

 

المصدر:

القاهرة ــ دار الإعلام العربية

 

اضف تعليق

طباعة

عودة للخلف

عدد القراء: 337

عدد تعليقات: 0

 
 
 
 
 
 
  • مشروع نفحات مكتبية

  • أنشطة العام 2011

  • مشروع زمام المبادرة التدريبي الشبابي 2011

 

سجل أيميلك هنا ليصلك

 أروع المنشورات وآخر المستجدات

لدى مركز العلم والثقافة - غزة

 
 

الرئيسية   |   أخبار المركز   |   المكتبة   |   روضة فرح ومرح   |   المجلة المحكمة   |   الحديقة   |   جريدة ثقافية   |   إصدارات   |   مشاريع   |   منتديات   |   ألبوم الصور   |   اتصل بنا

 

جميع الحقوق محفوظة لدى مركز العلم والثقافة

2011م - 2012م

فلسطين - النصيرات

 

تصميم وبرمجة

ألوان للدعاية والإعلان